اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
انت الان تتصفح مركز أور الاخباري المستقل

أفضل 10 فاتحي مواضيع

تصويت

سحابة الكلمات الدلالية

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    ملتقى قاسم عبد الامير عجام السنوي الثاني في بابل للفترة من 19-20 مايس 2011

    شاطر

    صحتي

    عدد المساهمات : 93
    تاريخ التسجيل : 24/12/2009
    العمر : 41

    ملتقى قاسم عبد الامير عجام السنوي الثاني في بابل للفترة من 19-20 مايس 2011

    مُساهمة من طرف صحتي في 21.05.11 15:47

    ملتقى قاسم عبد الامير عجام السنوي الثاني في بابل
    لم تكن الساعة المتأخرة من الليل التي تلقيت فيها الدعوة للحضور ذات تأثير على نفسي كتأثري وانا اتجه الى مدينة الناصرية للقاء اعضاء اتحاد الادباء والكتاب في ذي قار برفقة الشاعر خضر خميس
    وحين التقيتهم وكانوا الشاعر والناقد علي شبيب والناقد السينمائي والاعلامي احمد ثامر جهاد في مرآب الناصرية العمومي لم أكن اتوقع ان ارى ما رأيته من استقبال وحفاوة في بابل على اعتبار اننا ذاهبون لأصدقاءنا وزملائنا لكنهم انهالوا علينا بالترحيب والعناق كانت السعادة على وجووهم والابتسامة لاتفارقهم وكعادة العراقي الاصيل طلبوا منا التوجه فورا لنتناول طعام الغداء قبل كل شيء مثيرين في نفوسنا غبطة اللقاء بهم (رياض الغريب ومازن المعموري والناقد زهير الجبوري )هؤلاء الثلاثة والذين كان برفقتهم الشاعر طه زرباطي وعدد من الادباء لم يتركوا لنا حتى قول كلمة ونحن نقابلهم من شدة استقبالهم لنا

    وكأي حفل افتتاح وبعد ان توجهنا من منتجع بابل السياحي الى مقر محافظة بابل ابتدأت فعايلات الجلسة الافتتاحية بآيات من الذكر الحكيم ثم قراءة سورة الفاتحة ثم النشيط الوطني عزفا ليقوم بعدها راعي الحفل المهندس محمد علي المسعودي محافظ بابل بإالقاء كلمته التي كانت كشخصيته مؤثرة وخفيفة الظل وبعد ان رحب بالقادمين بكلمته التي تظمنت الثناء على جهود الادب والادباء مشيرا الى مدى خطورة الارهاب الفكري وتصدي الادباء والمبدعين له بالكلمة الصادقة والقلم النبيل 0
    ليترك المنصة بعده للكلمات التي كان من ضمنها كلمة البيت الثقافي في بابل للشاعر والكاتب جبار الكواز رئيس اتحاد الادباء والكتاب في بابل والتي رحب فيها بالحضور وشكرهم على تجشم عناء السفر ليخلفه على منصة الشعر الشاعر موفق محمد وعدد من الشعراء قدموا عروضا شعرية جميلة ورائعة بعد ان قرأ الشاعر والاعلامي د.على عبد الامير عجام و رقتين تظمنتا عرضا ادبيا مثيرا للمشاعر ذكر الحضور بشقيقه الشهيد قاسم عبد الامير عجام ليدع المنصة للسيد نوفل ابو رغيف مدير دائرة الشؤون الثقافية في وزارة الثقافة والذي احضر معه عدد من النسخ التي قال عنها الدائرة اصدرتها عن الراحل قاسم عبد الامير عجام الذي كان مديرا لها بعد ان اقحمت الوزارة نفسها في الملتقى بدعم مادي استحي ان اعن عن قيمته ..
    ليتوجه الوفد في اليوم التالي لزيارة مقام النبي ابراهيم الخليل عليه السلام وبرج بابل الاثري في رحلة عبر طريق ترابي دامت لأكثر من نصف ساعة لم يستطيع الادباء كتم مشاعرهم ولم يتخلوا عن روح الدعابة لما شهدوه من طبيعة خلابة ابتدأت بالطريف الترابي وانتهت ببرج بابل حين قام نحيفوا البنية والشباب منهم بالصعود اليه والوصول الى قمته
    الجلسة الختامية
    أحمد المظفر (الاعلامي المرموق والشاعر المبدع) كان يخطو خطواته نحو منصة المهرجان
    اسعدني اذ رايته يقول طاب مساؤكم ايذانا ببدأ فعاليات الجلسة الختامية لملتقى قاسم عبد الامير عجام السنوي الثاني 0 فارس حرام شاعر وإنسان رائع ورئيس اتحاد الادباء والكتاب في النجف الاشرف ذالك الشاعر المليء بالحيوية والانسانية كان في طليعة العمالقة الذين عطروا الجلسة الختامية بقصائدهم ليليه الشاعر المعترب هاشم العراق بقصيدة (تفعيلة) كانت اول قصيدة تفعيلة تقرأ في المهرجان لترتقي المنصة بعده الشاعرة حسينة عباس ثم الشاعر الجميل احمد عبد السادة
    لترجع بنا عجلة الشعر الى الجنوب ومن البصرة الشاعر عبد الباقي فرج ليقوم احمد المظفر بسحبنا الى داخل القاعة مرة اخرى والشاعر المبدع خالد البابلي الذي كما عهدناه خفيف الظل ولطيف حتى في ارتقاءه منصة الشعر * تلاه الشاعر عبد المنعم القريشي من النجف الاشرف 0وكان للشاعر والمسرحي والفيلسوف العراقي علي حمدان اطلالة مهيبة وهو يمسرح قصيدته على منصة الشعر ثمانية شعراء قرأوا قصائدهم لتختتم القراءات الشعرية بـ مروان عادل وهو يترنح على المنصة ملقيا رصاصاته الشعرية على اسماع الحاضرين . ليعلن بعدها احمد المظفر عن عرض فيلم وثائقي عن الراحل قاسم عبد الامير عجام من اعداد الدكتورة سلامة الصالحي حيث تحدث الفيلم الوثائقي عن حياة عجام وعرض لنا الازقة التي كان يتجول بها والاصدقاء الذين كان يجالسهم والكثير الكثير عن مفردات حياته المليئة بالعطاء والانسانية0
    ليرتقي سلم المسرح الدكتور محمد حسين حميد ايذانا ببدع الجلسة الحوارية حول النقد التلفزيوني والسينمائي قدم فيها الباحثون ثلاث ورقات عن النقد التلفزيوني والسينمائي الاولى شرح ببلوغرافي للناقد امين قاسم والثانية عن السينما للناقد السينمائي كاظم مرشد السلوم وكان لأحمد ثامر جهاد فيها تألقا واضحا
    لتنتهي فعاليات ملتقى قاسم عبد الامير عجام في بابل بتوزيع الدروع والشهادات التقديرية على المشاركين وأول من استلم درع المهرجان محافظ بابل وعدد من كبار ادباء ومبدعو بابل
    حفل توقيع كتاب الدكتور علي عبد الأمير عجام شقيق الراحل قاسم عبد الامير عجام
    فبعد ان عطرت اسماع الحاضرين بأروع ماقرأ الشعراء في الجلسة الختامية لملتقى الشهيد قاسم عبد الامير عجام الابداعي ... شهدت قاعة الحلة توقيع الكتاب الموسوم (قتل الملاك في بابل) للأديب والاعلامي الدكتور غلي عبد الامير عجام بحضور محافظ بابل ونائبه الاول وعضو من جلس محافظة بابل .وكعادته المعهودة بابتسامة عكف علي عبد الامير على توقيع واهداء كتابه للجاسين في القاعة موشحا توقيعه بعبارة ( مع فائق المحبة والاحترام والتقدير)

      الوقت/التاريخ الآن هو 24.11.17 2:11