اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
انت الان تتصفح مركز أور الاخباري المستقل

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

    مافيا المولدات - بريد القراء - من (زائر)

    شاطر

    صحتي

    عدد المساهمات: 93
    تاريخ التسجيل: 24/12/2009
    العمر: 38

    مافيا المولدات - بريد القراء - من (زائر)

    مُساهمة من طرف صحتي في 08.05.12 11:34

    مافيا المولدات الاهلية
    كما يقال شر البيلية ما يضحك كثيرا ما نسمع من تذمر حول ساعات القطع الويلة للتيلر الكهربائي وما ينتج عنه من معاناة كبيرة كانت وما زالت واتمنى ان لا تستمر لكثير من المواطنين الذين انهكتهم الحيلة في التغلب على مشكلة القت بضلالها السوداء على عاتقهم , حي الحسين من الاحياء التي تعاني من اختناقات في مجال التزود بالطاقة الكهربائية نظرا لقلة عدد المولدات بالاضافة الى تقادمها وكثرة العطلات فيها هذا من جانب ومن جانب اخر هناك دورا خفي يلعبه مخاتير المناطق الذيم بداؤ يشكلون اقطاعيات للمناطق التي تقع تحت سيطرتهم عنها حيث ان دورهم الحقيقي يتمثل برعاية والاهتمام بشؤون المواطنين لكن ما وجدناه ان مختار المنطقة يتزود مجانا بامبيرات المولدات الاهلية ويسيطر على تجهيز الكهرباء ويمنع جلب أي مولد جديد بحجج واهية ومضحكة لمن يسمعها , والانكى من ذلك ان اصحاب المولدات ومن خلال اتصالاتهم المشبوهة مع بعضهم البعض بداؤ يشكلون لوبي او شبكة عنكوبتية تعتاش على معاناة المواطن البسيط, من المعروف ان الحكومة وفي مساعيها الرامية الى التقليل من معاناة المواطن في ظل صيف لاهب امرت باعطاء مادة الوقود( الكاز) مجانا لاصحاب المولدات بالاضافة الى سلفة 30 مليون وما ان سمع اصحاب المولدات بذلك بداؤ باعداد خطة شيطانية في تقليل عدد المشتركين في المولدات لان الربح المتحقق في حالة قطع امبيرية المولدات اكبر مما في حالة الاشتراك ربما للوهلة الاولى تبدو هذه المعادلة مربكة نوعا ما لكن لغرض الايضاح نقولان
    تقليل( حذف او قطع) اشتراك المواطن في كهرباء مولد الاهلي= زيادة اكيدة في كمية الكاز المستهلك= بيع الكمية الزائدة في الاسواق المحلية= ارباح خيالية تعود عليهم انشاء الله بالسم الزعاف هذه صورة من جشع وطمع من يدعون انتمائهم الى مذهب هو براء منهم , هذه الصورة موجودة في حي الحسين في مدينة الناصرية وبالرغم من جهود قد بذلناها في حل هذه الازمة لكن للاسف لم تكلل بالنجاح نرجو من الاخوة المسؤولين عن هذا الموقع الاعلامي المبارك من عرض هذه المشكلة على السادة اصحاب الشان ربما ولعل نجد حلا لما عصي الدهر عن حله.

      الوقت/التاريخ الآن هو 02.10.14 6:21